منتدى ادارة المستشفيات

مرحبا بكم فى منتداكم
وفقنا الله الى ما يحبه ويرضاه
منتدى ادارة المستشفيات

منتدى خاص بطلاب دبلومة ادارة المستشفيات جامعة عين شمس

 

 

 

مرحبا بالزائر رقم

المواضيع الأخيرة


    سي السيد!!!

    شاطر
    avatar
    teto
    مشرف المنتدى الأدبى
    مشرف المنتدى الأدبى

    المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 26/03/2010
    العمر : 34

    سي السيد!!!

    مُساهمة  teto في الثلاثاء 2 نوفمبر 2010 - 4:14

    سفا ان يكون العنوان هو سي السيد تلك الشخصية المشهورة .......واسفا ان اتكلم في أمر قد اخفاه الواقع والتاريخ المزيف ..........واسفا كل الاسف على رجالا قد وهمتهم بعض الظروف والتصرفات ان الرجولة في كونه سي السيد .....شموخ الرجل بين مؤيد ومعارض وحقوق امرأة ترى نفسها نصف المجتمع ....تلك المشاعر الدفينة لكل من الطرفين لاثبات ايهم اقوى واصلح لتلك القيادة وادارة الامور ...........تدخلات من هذا وتصرفات من هذه ....مسلسلات تناقش هو وهي وأفلاما زوجتي مدير عام واشياء أخرى كثيرة قد صورت ذلك الصراع على انه نهاية المطاف وبداية الحرية والاتفتاح وقد تركت لقلمي المساحة ليكتب ويتكلم محايدا لا اريد اعجابا من اشخاصا ولا تأييدا من غيرهم ولا معارضة لما أقول لأنني تعلمت فن الحوار وأدبه ودربت نفسي كثيرا على تقبل الاخر بكل فكره واتجاهاته حتى نرتقي بأنفسنا ونصل للطريق السليم وسوف يكون مقالي اليوم عبارة عن رسالة اقدمها للفريقين حتى اصل في النهاية بهما لتكوين فريق واحد .......ومع الرسالة
    اعزائي الرجال واخواتي الفتيات وحتى لا يغضب البعض اخواتي الفتيات واعزائي الرجال اريد هنا توضيح عدة أمور تائهة أمام اعيننا ولكن لا نراها ولا نتابعها ..........خلق الله الرجل قبل المرأة وهذا ليس معناه انه أهم بل له معنيان ....أولهما ان المرأة تحتاج رجلا تحتمي به وتعيش معه لذا خلق الله لها الرجل قبل ان يخلقها ومن هنا نصل للمعنى الثاني ان الله علم ان الرجل لايستطع العيش بدون امرأة (زوجة)تكون بجواره..........وعلى مر العصور وجدنا ان الله قد كرم المرأة وخصها بالذكر في مواطن كثيرة كامرأة فرعون والسيدة مريم وذلك تكريما لها كما ان الله كرمها بشكل عام في قوله "ولقد كرمنا بني آدم" وفي هذه الاية تكريما لها على الاطلاق فلا يمكن لبشر ان يمس كرامتها لان كرامتها من عند الله .............ولكن ما قضية المساواة التي نراها في هذه الايام قد سادت العالم ومطالب كثيرة تتطالب بذلك وهنا أقف وأقول كيف نساوي شيئا ساواه الله بشيئا اخر منذ اكثر من الف وربعمائة سنة ..........فلقد ساوى الله بين الرجل والمرأة واعطاها الحق في الحياة وقال تعالى " واذا الموؤدة سألت بأي ذنب قتلت" ثم اعطاها الله الحق في العلم ونرى جميعا كيف علمتنا السيدة عائشة رضي الله عنها كثيرا عن النبي صلى الله عليه وسلم ثم أعطاها الحق في اختيار زوجها وحقها في الميراث والشهادة في المحاكم وعلى العقود ثم جاء الاسلام ليضع بعض أسس القوامة للرجل لانه هو الخالق وهو العالم الأول بطبيعتنا البشرية ومدى قدرتنا على احتمال الامور وما يمكن ان تحتمله المرأة ما لايمكن ان تحتمله ووضع بعض الشروط والقيود فليس من العقل ان نعتبر تلك القيود عدم مساواة لانها شرعت بالقران وليس اجتهادا من فلان او نقلا عن فلان...........ولكن اسفي في بداية الامر اني الان ارى رجلا تبحث عن قوامتها بالصوت العالي والشجار المستمر ونظام وضع الامور في اطار الأوامر التي تكاد تكون شبه الحياة العسكرية ومن ثم أرى رجالا يوبخون زوجاتهم واخرون لا يعتبرون لرأيها مع العلم انها قد تكون صاحبة رأي ومكانة في عملها وهو يرى بذلك انها قد تخطت الحدود فيوبخها ويطلب منها ان تصرف على البيت وتشاركه وتربي الاولاد ومن ثم يهرب هو بعيدا عن الوش كما يقول البعض بعيدا عن وش البيت وبعد ذلك كله تجده يبحث عن قوامته فصدقني ..............صدقني لن تجدها فقد تااااااهت في دهاليز الماضي ...............ثم الاسف كل الاسف على تلك الفتيات اللاتي يظنون ويرون ان المشاركة في اتخاذ القرار حق مكتسب واجبارا على رؤؤس ازواجهم ولكن اخواتي الاعزاء ياليتكن تفرقن بين امرين أولهما ساحة الحوار وثانيهما اتخاذ القرار فالمشاركة من حقكن ولكن بالحب وانما اتخاذ القرار لصاحب القوامة ولقائد السفينة........وقبل ان اختم أوصيكم بقوله تعالى ""وجعل بينكم مودة ورحمة""
    وقوله صلى الله عليه وسلم (ما كان الرفق في شيء الا زانه وما نزع من شيء الا شانه )......و
    واوصيكم بالتدبر في قول الله عز وجل "ادفع بالتي هي احسن يكن الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم"" فما بالك بمن بينك وبينه مودة ورحمة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 21 أكتوبر 2018 - 9:58